التخطي إلى المحتوى

العديد يتساءل عن ما هو حكم اكرام الضيف الذي يعد من الأخلاق الحميدة التي تم توارثها عبر مرور الزمن بين الأجيال، وقد اشتهر بها العرب بشكل كبير في القدم، وقد ضرب فيهم العديد من الأمثال ومن بينهم حاتم الطائي وهرم بن سنان وكعب بن عمامة وغيرهم الكثيرون، وقد كان الرسول الكريم يقوم بذلك، لذلك يجب الاقتداء به والتحلي بما كان يتحلى به عليه الصلاة والسلام.

حكم اكرام الضيف

حكم اكرام الضيف

جاء حكم اكرام الضيف في الإسلام على أنه واجب، ويقصد بالضيف:

  • الشخص المسافر أو الشخص الذي يأتي من بلد بعيد، ويكون واجب الضيافة شامل الطعام، وإذا لم يفعل المضيف ذلك فان الضيف له حق في ماله.
  • بالنسبة للضيف الذي من نفس البلد فإنه يمكن القول له ارجع إلى منزلك، وذلك استدلال بقول الله تعالى:
  • ((وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ) النور/28 .

اقرأ أيضًا: حكم الاستهزأ بالدين

آية قرآنية عن إكرام الضيف

يحتوي القرآن الكريم على العديد من الآيات التي تدل على حكم اكرام الضيف وإطعامه، ومن بينها:

  • قَالَ الله تَعَالَى: (هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ ۝ إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ ۝ فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ ۝ فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ) [الذاريات:24- 27].
  • وقال تَعَالَى:  (وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِنْ قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ قَالَ يَا قَوْمِ هَؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَلَا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ) [هود:78].

حديث شريف عن إكرام الضيف

شملت السنة النبوية مجموعة من الأحاديث التي يستدل من خلالها على حكم اكرام الضيف وفضله في الإسلام، ومن بينها:

  • عن أَبي هريرة τ: أنَّ النَّبِيَّ ﷺ قَالَ: (مَنْ كانَ يُؤمنُ بِاللَّه واليَومِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤمِنُ بِاللَّه واليَوم الآخِرِ فليَصِلْ رَحِمَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤمِنُ بِاللَّه وَاليَوْمِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ) متفقٌ عليه.
  • عن أَبي شُرَيْحٍ خُوَيلِدِ بن عمرٍو الخُزَاعِيِّ τ قالَ: (سَمِعتُ رَسُولَ اللَّه ﷺ يقول: مَنْ كَانَ يُؤمِنُ بِاللَّهِ واليَوْمِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ جَائِزَتَهُ، قالوا: وَمَا جَائِزَتُهُ يَا رسول اللَّه؟ قَالَ: يَومُه وَلَيْلَتُهُ، والضِّيَافَةُ ثَلاثَةُ أَيَّامٍ، فَمَا كَانَ وَرَاءَ ذلكَ فَهُوَ صَدَقَةٌ عَلَيْهِ) متفقٌ عَلَيْهِ.

فوائد إكرام الضيف

تعرفنا على أن حكم اكرام الضيف بأنه واجب، كما أن لإكرام الضيف العديد من الفوائد الرائعة، ومن بين أبرز تلك الفوائد ما يلي:

  • زيادة المحبة والمودة بين الناس، ونزع الغل من القلوب.
  • تحلي الشخص بعادات العرب وتقاليدهم، وحرصه على المحافظة عليها.
  • شعور الشخص بالسعادة وهو يقوم بتقديم أفضل ما عنده لغيره.
  • زيادة الاحترام من قبل الضيف، وتشجيعه على رد الإحسان بالإحسان.
  • زيادة الرزق والبركة من الله عز وجل، فالله تعالى كريم يحب الكرم.

فضل إكرام الضيف

بعد التعرف على حكم اكرام الضيف وفوائده، فإن لإكرام الضيف فضل عظيم عند الله عز وجل، ومن بينها:

  • يحصل الإنسان على السعادة في الدنيا والآخرة وذلك في حال احتسابه للأجر عند الله عز وجل.
  • الالتزام بحكم اكرام الضيف سبب من أسباب دخول  الجنة، وذلك بما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- :

” يا أيها الناس، أفشوا السلام، وأطعموا الطعام، وصلوا والناس نيام تدخلون الجنة بسلام ” رواه الترمذي وابن ماجه وصححه الألباني.

  • يحصل الإنسان من خلالها على نعيم في الجنة بإذن الله تعالى، وذلك بما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال :

” إن في الجنة لغرفا يرى بطونها من ظهورها، وظهورها من بطونها ” فقال أعرابي: يا رسول الله لمن هي؟ قال: ” لمن أطاب الكلام، وأطعم الطعام، وصلى لله بالليل والناس نيام ” رواه أحمد وحسنه الأرناؤوط.

  • يذهب الأذى والشر والحسد عن أهل البيت حتى وإن كان حاسدًا.

مدة إكرام الضيف

حدد رسول الله صلى الله عليه وسلم حكم اكرام الضيف، وكذلك مدة إكرام الضيف في الإسلام وإطعامه وذلك على النحو التالي:

  • قال الرسول الكريم أن حكم اكرام الضيف واجب في أول يوم، ويقصد هنا أن تشمل الضيافة الطعام والشراب والنوم.
  • وبعد اليوم الأول تكون تطوعًا لمدة ثلاثة أيام.
  • وبعد ذلك تترك الحرية للشخص، فإن ظل الضيف أكثر من ثلاثة أيام فان ذلك صدقة عن المضيف.

الصفات التي يجب أن يتحلى بها المضيف

الصفات التي يجب أن يتحلى بها المضيف

توجد مجموعة من الصفات التي يجب على المضيف أن يتحلى بها، ومن بين تلك الصفات ما يلي:

  • يكون بشوش حسن الوجه، طيب الحديث، مرحبًا بالضيف.
  • يقوم بتعجيل الضيافة ولا يتأخر بها.
  • يقوم بتقديم الطعام له من أفضل ما عنده وبشكل كافي.
  • يغض بصره أثناء تناول الضيوف للطعام حتى لا يشعرون بالحرج.
  • يتناول الطعام مع الضيوف حتى وإن انتهى من ذلك لا يقوم قبلهم من على الطعام.
  • يخدم المضيف ضيوفه بنفسه.

الأسئلة الشائعة

هل يجوز طرد الضيف؟ لا يجوز طرد الضيف إن زادت مدة إقامته، حيث أن إقامته بعد ذلك تكون صدقة للمضيف.
كم جائزة الضيف؟ جائزته يوم وليلة إلى ثلاثة أيام، وما ذلك عن ذلك فهو صدقة.
ما حدود الضيف؟ يجب أن لا تزيد مدة إقامة الضيف عن ثلاثة أيام حتى لا يحرج المضيف ويكلفه.

وإلى هنا يكون قد الوصول إلى حكم اكرام الضيف والذي تبين أنه واجب على كل مسلم، كما يجب على الضيف أن يراعي المضيف ولا يثقل عليه ويطيل مدته عن ثلاثة أيام إن دعت الحاجة لذلك، حتى لا يكلفه، وعلى الضيف أن ينوي نيته لله تعالى في إكرام ضيفه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *