التخطي إلى المحتوى

من التمثيل المجاور والذي يعرف على أنه نوع من أنواع الرسم البياني الذي يسهل عملية التوضيح المعلومات القيمة أو للمقارنة بين نسب مئوية، وتوجد العديد من الأشكال الخاصة بالتمثيل البياني، حيث يوجد لكل واحدة منهم أهمية خاصة وكذلك استخدام محدد، وتختلف في المميزات التي يحصل عليها المستخدم بناءًا على طريقة استخدامها وعرضها، ونحن في المنصة السعودية نهتم بتوضيح كل ما هو هام للقارئ، ومن بينها استخدامات التمثيل البياني أو المجاور.

من التمثيل المجاور

من التمثيل المجاور
التمثيل المجاور

الرسم البياني الشريطي هو من التمثيل المجاور والذي يستخدم في صورة أعمدة شريطية، وليس هذا فقط بل أنه توجد أنواع منه أخرى لها استخدامات معينة، لهذا نوضحها في النقاط التالية:

التمثيل المجاور الرأسي

  • يعد من أنواع التمثيل المجاور العمودي، لأنه يدرج بشكل يتم فيه تمثيل البيانات والمقارنة بينهم، عبر من أعمدة رأسية، ويطلق عليها حيث رسوم شريطية عمودية.
  • تعرف باسم المجاور الرأسي لأن تمثيل القيم يتم على المحور الصادي.

التمثيل المجاور الأفقي

  • يعرف النوع الثاني من التمثيل المجاور على أنه  تمثيل القيم في صورة أعمدة أو أشرطة أفقية فقط.
  • يطلق عليها الرسوم البيانية الشريطية الأفقية، كما أنه يتم تمثيل القيم بطول المحور السيني.

التمثيل المجاور المجمع

  • يطلق عليه على التمثيل المجاور المجمع الرسم البياني الشريطي أيضاً، حيث إنه في هذا النوع يتم يتم دمج القيم المتشابهة في الفئة، وهذا يكون في عمود واحد.
  • ينطبق هذا الأمر على التمثيل أفقيا أو رأسيا، حيث يتم مقارنة المجموعات المختلفة عن بعضها البعض عن طريق تلوين السلاسل المحددة بنفس اللون، وهذا من أجل تمييزها عن الفئات والقيم المختلفة عنها.

التمثيل البياني المكدس

  • يطلق على الرسم البياني اسم المخطط الشريطي المركب، وهذا لأنه يمثل كل القيم في شريط واحد، مع تمييز كل جزء عن طريق التلوين بألوان مختلفة.
  • تساعد حيلة التلوين على معرفة الفئات المختلفة بسهولة، كما يتطلب المخطط المكدس عمل  تصنيفًا محددًا، وهذا من أجل إظهار الأجزاء المختلفة من الشريط الواحد.

مزايا التمثيل البياني المجاور

مزايا التمثيل البياني المجاورلا يدرك الجميع أهمية التمثيل المجاور، وكيفية استخدامه، ويعتقد البعض أن المختصين فقط هم من عليهم استخدامه، ولكن في حقيقة الأمر أنه يلزم أي باحث أو رجل اقتصاد أو مفكر، لأنه يساعد ب تصنيف المعلومات وسهولة عرضها، ومن أهم مزايا التمثيل البياني المجاور:

تلخيص البيانات

  • يعمل على تلخيص البيانات، فهو يستخدم بشكل مكثف في تجميع البيانات.
  • يستخدم في مقارنة المعلومات والبيانات ببعضها.
  • يسهل عملية معرفة القيم المتشابهة والقيم المختلفة، وبشكل دون أن يتم تركها مبعثرة دون ترتيب.
  • يتميز الرسم البياني بأن به مساحة كافية لإجراء تصوير أي صنف أو نوع من البيانات والعمل على دمجها أو القيام تكديسها حسب النوع.

تتبع الأداء

  • يصعب على أي شركة العمل دون اللجوء إلى استخدام التمثيل المجاور.
  • تعتمد الشركات بشكل كبير على عملية المتابعة الدورية للأداء بشكل عام لمعرفة مناطق القصور، في أداء الموظفين أو في إنتاجية الشركة أو غيرها من الأسباب.
  • يمنح تصور أوضح لحالة الشركة ومدى جودة القرارات التي تسير عليها، وتساعد في إعطاء القرارات الحاسمة.

نطاقات استخدامه واسعة

  • تعتبر المخططات والبيانات أشياء مرئية يمكن مراقبتها ومراجعتها، مما يساعد في مراقبة البيانات في عدة مجالات في آن واحد.
  • يسهل استخدام التمثيل المجاور في نطاق واسع، حيث استخدامه في مختلف المجالات، فهو مناسب  في مجال الإعلام والسياسة، كما أنه مناسب للغاية وذو تأثير وفاعلية في مجال المبيعات.

عيوب التمثيل البياني المجاور

عيوب التمثيل البياني المجاوريصعب أن يخلوا رسم بياني من أي عيوب وهنا عند الحديث عن أبرز عيوب من التمثيل المجاور، فإنه من الهام أن يتم ذكر هذه النقاط الأساسية والتي تعتبر من أبرز عيوبه:

من السهل التلاعب بها

  • التمثيل المجاور والرسم البياني يسهل التلاعب به، حيث يسهل على أي شخص أن يقوم به، مما يمكن أن يتم تضليل الجماهير، وذلك عن طريق من اللعب في القيم وتشتد خطورته عندما يتم تقديمها للناس عبر وسائل الإعلام المختلفة.

بسيط للغاية

  • البساطة التي يتميز بها الرسم المجاور، قد تكون عيب وميزة في آن واحد، لأنه من الأمور الهامة المستخدمة في توضيح المعلومات.
  • كما أنه لا يمكن الاستغناء عنه في مقارنة القيم المختلفة وفي معرفة القيم المتشابهة، ولكنه لا يكفي وحده في توضيح البيانات، وهذا لأن البيانات المعقدة تحتاج إلى وجود  بعض التقنيات الأخرى وهنا يكمن العيب في بساطتها.

كيفية عمل تمثيل بياني مجاور

كيفية عمل تمثيل بياني مجاورعمل تمثيل بياني مجاور حقيقي ومعبر عن البيانات بشكل تقني لابد من أن يتم الانتباه إلى بعض المعايير والاعتبارات، وهذه هي أهم الخطوات المتبعة:

  • تقييم الاعتبارات الرئيسية: عن طريق استخدام شيء مرئي في إيضاح البيانات والقيم المختلفة والفئات أيضاً، حيث إنه من الهام أن يكون المنفذ على علم جميع الاعتبارات الرئيسية والمسميات والرموز التي سوف يلجأ إلى استخدامها، كما أنه يكون على علم بالصور الدقيقة حتى يسهل عليه  تمثيلها بصورة واضحة.
  • استخدام المحاور بشكل صحيح: لأن هنام تنزع بينها كما ذكرنا سابقاً، لهذا فمن الهام أن يأخذ في الاعتبار اختيار نوع المحاور الذي يبرز المعلومات ويساعد على توصيلها.
  • الحفاظ على الحد الأدنى من التصميمات: لأن الأدوات المستخدمة في تصميم التصميم المحاور تساعد على توضيح المعنى والغرض منه، مثل استخدام الألوان المتنوعة، وكذلك إضافة المؤثرات الحديثة تساعد في جعل المتلقي يكون على فهم أكبر لشكل المخطط والقيم المتواجدة فيه.
هل يستخدم التمثيل المجاور في جميع المجالات؟ بالطبع فهو يساعد في توضيح المعلومات ويعمل على توضيح الفروق بينهم، فهو يستخدم في شتى المجالات، وقد أثبت نجاحه بشكل كبير في مجال المبيعات.
كم عدد أنواع التمثيل المجاور؟ يوجد أربع أنواع رئيسية من التمثيل المجاور يتم استخدامهم.
هل تتفوق مميزات التمثيل المجاور عن عيوبه؟ يتميز التمثيل المجاور بعدد مميزات تفوق العيوب، والتي يمكن تفاديها باتباع عدد أمور تحذيرية تحافظ على البيانات.

وصلنا معكم لنهاية تعرفنا على من التمثيل المجاور، حيث تتضمن عدة أنواع يسهل التفرقه بينهم، ولكل منهم الاستخدامات الخاصة بهم، وكذلك المميزات التي تميزه عن غيره من أنواع الرسم الأخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *