التخطي إلى المحتوى

سوف نعرض في المقال التالي العديد من خطبة محفليه عن الصداقه، حيث تعتبر الصداقة من أهم العلاقات الإنسانية والاجتماعية على حد سواء، فالصديق يمثل الكثير من المعاني بالنسبة لصديقه، كالوفاء والأمان والإخلاص والحب الصادق، وتعتبر الصداقة كنز الدنيا الحقيقي الذي إن تمكنت من إيجاده فعليك الحفاظ عليه والتمسك به، فالصداقة الحقيقية تجعل الإنسان يتقدم إلى الأمام ومن ثم يرتقي المجتمع.

خطبة محفليه عن الصداقه

خطبة محفليه عن الصداقه

تمثل الصداقة أهم علاقة إنسانية يمكن أن يحصل عليها المرء، حيث إنك عند اختيار صديقك تبحث عن الأخلاق الحميدة والمشاركة في كافة نواحي الحياة التي تظهر حقائق البشر، وفيما يلي سوف نعرض بعض من أمثلة عن خطبة محفليه عن الصداقه[1]:

الخطبة الأولى

  •  أيها الأخوة والأخوات إن الصداقة هي العلاقة التي يملأها التكافل والود وهي الرباط المقدس بين الأشخاص وخاصة لو كانت هذه الصداقة يسودها المحبة والاحترام والتضحية.
  • من حقوق الصديق على صديقه وقوفه في جانبه في الأفراح والأحزان، الحرص على عدم اهانة الصديق واحترامه، زيارة الصديق وقت المرض أو الشدة، الوقوف بجانب الصديق في الأحزان، الدفاع عن الصديق لو كان مظلوما وغير ذلك من واجبات الصداقة.
  • الصديق نوعان منهم الصديق الصالح الذي يدفع بصديقه إلى الأمام ويكون عون له على طاعة الله تعالى، أو الصديق السيء الذي يجلب صديقه إلى طريق الهلاك والمفاسد.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصديق ((الصديق مثل الجليس الصالح كحامل المسك ومثل الجليس السيء كنافخ الكير)).
  • كذلك قال أحد الشعراء عن الصديق: وكل قرين بالمقارن يقتدي.
  • قال الله تعالى في كتابه العزيز  “الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ”.

الخطبة الثانية

  •  الصداقة هي كلمة تأتي من الصدق والأساس في الصداقة هي أن يكون الإنسان صادقا مع صديقه لا يكذب عليه ويتجمل، يكون هو المرأة الصالحة لصديقه، هناك بعض الأسس التي يجب مراعاتها عند اختيار الصديق مثل:
  • أن يكون الصديق متصف بالخلق وحسن التدين والسمعة الطيبة والذكر الحسن ما بين الناس.
  • يجب أن يتصف الصديق بالتفكير السليم و العقل الحثين والحكمة.
  • يفضل أن يكون الصديق متماثل مع صديقه في العمر وفي الوضع الاجتماعي والاقتصادي حتى لا يغار الصديق من صديقه لأي سبب من الأسباب.
  • يجب أن يتصف الصديق بالاخلاص والوفاء وتقديم العون لصديقه وقت الضيق سواء كان العون المادي أو المعنوي.

شاهد أيضًا: اسماء قروبات صداقة 

خطبة محفليه عن الصداقه قصيره

يمثل الصديق لصديقه العون والسند والأخ في الحياة، حيث أن الصديق الوفي لا غنى عنه في حياة كل إنسان وهذا ما يشعر به من لا يملك صديقا، ومن هنا يقدر الإنسان قيمة تواجد الأصدقاء في حياته، خطبة محفليه عن الصداقه:

الخطبة الأولى

  • الأصدقاء الكرام، إن الصداقة التي لا ترفع من أطرافها، وتعلي من شأنهم، وتجعلهم أفضل حالًا هي صداقة مسمومة تسيء إلى أطرافها بدلًا من أن تكون صداقة طيبة جيدة، فبعض الأصدقاء يدمرون حياة الإنسان والمرء على دين خليله، كما أن الصديق هو مرآة لصديقه، فإذا لم يكن صديقك شخص يصارحك ويساندك ويحب لك الخير وتكون أنت له كذلك، فلا خير في هذه الصداقة.
  • إن الصديق الحقيقي هو ذلك الشخص الذي إذا وجدك في المكان المظلم، قادك نحو الضوء، ووضعك على الطريق الصحيح، وليس ذلك الذي ينزلق بك إلى أسفل، ويسبب لك مشكلات أنت في غنى عنها، أو يضعك في مواقف تقلل من شأنك وتضيع وقتك فيما لا يفيد.
  • إن الصداقة الحقيقية لا تقاس بوجود الإنسان في حياة الآخر لفترة طويلة من الزمان، ولكن تقاس بقدرة هذا الصديق على مساندتك ودعمك عندما تحتاج إلى ذلك.
  • إن الصديق الحقيقي يمكنه أن يلمح الحزن في عينيك بمجرد أن يراك ويعرف مشاعرك وأحوالك دون أن تنطق بكلمة، في الوقت الذي قد يظنك فيه الآخرون بخير وتعيش أسعد لحظات حياتك.
  • يقول جبران خليل جبران: “ثلاثَة لا يَجبُ أن تَنساهُم: مَن سَاعدَك فِي أوقَات مِحنَتِك، مَن تخلَّى عنْك فِي أوْقَات مِحنتِك، ومَن وضَعَك فِي تِلْك المِحْنَة”.

الخطبة الثانية

  • صديقي العزيز، إنني بك أفضل وبك اقوى، ومعك أشعر بأنني مع نصفي الآخر، الذي يتفهمني جيدًا ويقدر أحلامي وطموحاتي، ويريد لي الخير، ولذلك فسأكون دائمًا إلى جوارك، وسأسعى لفعل أي شيء يضيف إليك ولا ينتقص منك، وسأظل دائمًا معك عندما تحتاج لي، ويمكنك الاعتماد عليّ في أحلك اللحظات.
  • أجمل ما في علاقة الصداقة التفاهم، أن تفهمني بدون أن أتحدث وأفهمك بدون أن تتحدث، إن كل وقت نقضيه معًا هو نعمة أرجو أن تدوم، وذكرى رائعة سأظل أنعم بها ما بقي لي من عمر.
  • إن الإنسان بدون صديق هو إنسان وحيد، يواجه مصاعب ومتاعب الحياة وحده، ويسير في طريقه بلا مؤنس ولا سند ولا رفيق يشجعه على المضي قدمًا، ويرشده عندما يحتاج إلى ارشاد، ولذلك يكون الصديق الحقيقي أحيانًا هو كنزك في هذه الحياة فهو يمنحك الحافز ويرفع من ثقتك بنفسك ومن ايمانك بذاتك.
  • يقول جبران خليل جبران: “من العجيب أن هموم الدنيا ممكن أن تختفي بمجرد رؤيتك لابتسامة شخص تحبه”.

خطبة عن الصداقة حقوق وواجبات

تعتبر الصداقة من أساسيات الحياة الاجتماعية الصحية، حيث تعمل هذه العلاقة إن كان الأصدقاء من أهل الخير على تحسين الفرد من حيث الأخلاق والمهارات الإبداعية، فإن كان لديك صديق بعونك على فعل الخير فقد ربحت، وفيما يلي خطبة محفليه عن الصداقه:

  • بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد أعزائي الموجودين لكم مني أطيب التحيات.
  •  الأصدقاء من أهم الأشخاص الذين يمكن أن يتم مقابلتهم في تلك الحياة، ولعل هناك عدد كبير من الناس تتساءل عن كيفية اختيار الأصدقاء لأنهم من الأشخاص الذين يؤثرون عليكم بشكل كبير، ولكن هل تعلم أن لأصدقائكم مسؤولية كبيرة، لذا سنتحدث أول الأمر عما هي مسؤولية الشخص تجاه الأصدقاء.
  • إنه من الأشياء الهامة بين الأصدقاء هي المساعدة، لذا يجب على الصديق مساعدة صديقه عند حاجة الصديق له، كما يجب تقديم النصيحة والارشاد، يقومه قبل الوقوع في الخطأ، حتى إنه مع الوقوع في الخطأ يجب أن تساند صديقك وأن تقومه ولا تتغافل عن ذلك الخطأ، فهي من أهم الأشياء بين الأصدقاء، كما أن من مسؤوليات الأصدقاء تجاه بعضهم البعض هي زيارتهم عند المرض والاهتمام بهم في كل الأوقات، ويجب عليك أن تقوم بتحفيز صديقك دائما ودفعه إلى الأمام، ولكن يظل السؤال الهام هو كيف سنختار الصديق.
  • أولا يجب على الشخص أن يعرف جيدا أخلاق الصديق وكيف يتعامل مع الناس، كما يجب أن يتحلى ذلك الصديق بالأخلاق الدينية، فهو من سيقومك ويوجهك عند الانحراف عن الطريق الصحيح، وفي الختام أسال الله العظيم أن يوفقكم في كل أموركم وأن يجزيكم خير الجزاء وأن يرزق كل الحضور بالصديق الصالح الذي يأخذ بيده إلى الجنة، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شاهد أيضًا: كلمة وداع وشكر

خطبة عن الصداقة قصيرة جدا

يبحث الإنسان طوال الحياة عن صديق حقيقي يتشارك معه مواقف الحياة المختلفة ما بين الحلو والمر، فالبعض يكون محظوظا في إيجاد الصداقة الحميدة والبعض يعيش تعيسا بلا أصدقاء، وإذا كنت تمتلك صديقا جيدا فإنك ستحاول التعبير عن امتنانك لوجوده، مثل خطبة محفليه عن الصداقه:

الخطبة الأولى

  • أيها الإخوة والأصدقاء، إن الإنسان قد يتعرّض للكثير من المشكلات في حياته، وقد تدب بينه وبين الكثير من الناس خلافات شديدة، ولا يتأثر كثيرًا من ذلك، ولكن يمكن لكلمة واحدة أن تترك لديه جرحًا غائرًا أو فعلًا واحدًا أن يكون مثل طعنة في القلب، وذلك عندما تأتي الكلمة أو يأتي الفعل ممن كنت تظنهم حصنك الحصين وسندك في أحلك اللحظات.
  • لذلك فإن اختيار الصديق واختباره قبل أن تمنحه ثقتك أمر مهم للغاية حتى لا تتألم وتندم حيث لا ينفع الندم، يقول جبران خليل جبران: “قد لا يزعجنا القول ولكن يؤلمنا القائل، وقد لا يؤثر فينا الفعل ولكن يصدمنا الفاعل”.

الخطبة الثانية

  • أيها الحضور الكريم، إن الصداقة ليست علاقة سطحية يتبادل فيها أطرافها المزاح ويبتسمون لبعضهم البعض وينصرفون، ولكنها علاقة إنسانية عميقة يملؤها الثقة، وهي أخوّة في الإنسانية تربط بين إثنين قد تكون أقوى من رباط الدم.
  • إن الصداقة في الصغر تكون هينة سهلة، فأنت أحوج إلى رفيق لعب أو زميل دراسة أو شخص تلهو معه وتمرح، ولكن الصداقة الحقيقية هي ما ينشأ عن نضوج، وعن عقل واعي واختيار حرّ، والصديق الحقيقي كنز لا يجب أبدًا أن نفرّط به فكما يقول جبران خليل جبران: “من يصنع السعادة بداخلك هو من يستحقك”.

خطبة عن الصداقة الحقيقية

  • علاقة الصداقة مثل كل العلاقات الإنسانية، يكون لكل طرف فيها حقوقه وواجباته تجاه الآخر، فإذا كن لديك أصدقاء وتشعر تجاههم بكل الود والاحترام فعليك أن تدرك حقوقك عليهم وواجباتك تجاههم في تلك العلاقة الوفية، ومن أمثال الخطب نعرض لكم التالي:
  • بسم الله والحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، أما بعد.
  • الصداقة هي من أهم النعم التي أنعم الله بها على الإنسان، فالصديق هو كأخ وسند وكنز الأسرار ولا يمكن تعويضه بأي شيء في الحياة.
  •  الصداقة الحقيقية تكمن في أختيار الصديق الحقيقي الذي يستطيع أن يقف بجانب صاحبه في أوقات الضيق ويرشده إلى الطريق الصحيح ويكون معه في أوقات الفرح والنجاح وأوقات الحزن والمحن.
  • الصديق الصالح  هو الذي إن جلس في مجلس لم يكن صديقه فيه ذكره بمحاسنه وأخلاقه، ويرشده دائما إلي طريق التقرب من الله، وإذا رأى أن صديقه يبتعد عن الله ويقترب من المعاصي هداه إلى طريق العودة الي الله، هو الذي يرى في نجاح صديقه نجاحه وفي فرحة صديقه فرحته، وهو الذي لا يحقد علي صديقه ولا يحسده ويتمنى الخير دائما لصديقه.

خطبة عن الصداقة الحقيقية قصيرة

من الجميل واللطيف أن تعبر عن حبك واحترامك لأصدقائك في كل وقت وحين، وخاصة عند الاحتفال بيوم الميلاد أو يوم الصداقة العالمي، ومن هنا يكون البحث عن خطبة محفليه عن الصداقه لإلقائها تعبيرا عن المعاني الجيدة لعلاقة الصداقة، من أمثال الخطب:

  • بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى أله وأصحابه أجمعين، أما بعد.
  • كل صديق له حق تجاه صديقه، ومن أهم تلك الحقوق أن يحترم الصديق صديقه ولا يجب أن يتعمد اهانته والحفاظ على العلاقة بينهم ودوامها حتى نهاية العمر، كما أنه يجب أن يقف الصديق بجانب صديقه في الأفراح والأحزان وفي الشدائد قبل الفرح.
  • كما أن من أهم تلك الحقوق هو أن يزوره في مرضه ويقف بجانبه في شدته، وقد قيل عن الصداقة في كتاب الله العزيز ” الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ”.
  • من أهم عوامل نجاح الصداقة هو التعاون والوفاء والتضحية، ويجب على كل شخص أن يصاحب الشخص الصالح الذي يرشد صديقه إلى الجنة ويبعده عن النار، فمجالسة الصالح تؤدي إلى صلاح الحال والطريق الصحيح ومجالسة السوء تؤدي إلى الطريق الخطأ والسيء.

خطبة قوية عن الصداقة

يكثر عدد الأشخاص الذين يهتمون باللغة العربية والتحدث بها بشكل دقيق وصحيح، ومن هنا يدخل الشخص اللغة الفصحى في كل مواقف الحياة، والتي منها التعبير عن الصداقة الحميدة ومميزاتها، وفيما يلي سنعرض بعض من خطبة محفليه عن الصداقه قصيرة يمكنك استخدامها:

الخطبة الأولى

  • الحمد لله الذي بفضله تتم الصالحات وتدوم بفضله ومنته العطايا، المتفضل على عباده في كل شيء، والصلاة والسلام على خير المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.
  • ما أجمل الصداقة وما أحسن الحياة مع الأصدقاء فهم السند الحقيقي في هذة الحياة وما أتعس هذه الحياة عندما تكون بلا أصدقاء، فالأصدقاء هم السند الحقيقي في هذه الحياة، فقد اشتقت الصداقة من الصدق، فكل واحد من الصديقين يصدق في حبه لأخيه واخلاصة له، والصداقة مشاركة في السراء والضراء وبذل وعطاء، فالصديق الحق هو الذي يكون بجوار صديقه وقت الشدة ولا يتخلى عنه حين يحتاج إليه، لكن هَلْ كل إنسان يصلح صديقا؟؟ لذا يجب علينا أن نحسن اختيار الصديق لأن الصديق مرآة لصديقه.
  • لذلك يجب علينا اختيار الصديق المتأدب بالأخلاق والملتزم بالسلوك الحسن والجميل، لأننا إذا لم نحسن اختيار الصديق انقلبت الصداقة إلى عداوة، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم (المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل).

الخطبة الثانية

  • إن الصداقة علاقة تبادلية تحقق لطرفيها الكثير من الدعم النفسي والمشاركة والأشياء الايجابية، وتزيد من ثقة كل طرف بنفسه، وتحقق له الاتزان النفسي، وتقلل من مشاعر القلق والتوتر والاكتئاب لديه.
  • حيث يجد الإنسان إلى جواره من يثق به ويبادله همومه وأحلامه ونجاحاته، بدون أن يشعر نحوه بالحسد، أو يرجو له الأذى، وما لم تكن الصداقة على هذا النحو، فعلى الإنسان أن يكتفي بأن يكون صديقًا لنفسه، بدلًا من أن يثقل كاهله بعلاقة غير متزنة.
  • يقول جبران خليل جبران: “الثقة أسمى مراتب الحب، أن تثق بشخص يعني أن تعطيه بلا تردد مفاتيح قلبك”.

الخطبة الثالثة

  • بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي بفضله تتم الصالحات وتدوم بفضله ومنته العطايا المتفضل على عباده في كل شيء، والصلاة والسلام على خير المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد، أخواتي العزيزات ما أجمل الصداقة وما أحسن الحياة مع الأصدقاء وما أتعس الحياة بلا صداقة صادقة، فقد اشتقت الصداقة من الصدق فكل واحد من الصديقين يصدق في حبه لأخيه واخلاصه له، والصداقة مشاركة في السراء والضراء وبذل وعطاء، فالصديق الحق هو الذي يكون بجوار صديقه وقت الشدة ولا يتخلى عنه حين يحتاج إليه، ولكن هل كل إنسان يصلح صديقا؟؟.
  • لذا يجب علينا أن نحسن اختيار الصديق لأن الصديق مرآة لصديقه، فيجب علينا اختيار الصديق المتأدب بالأخلاق والملتزم بالسلوك الحسن والجميل، لأننا إذا لم نحسن اختيار الصديق انقلبت الصداقة إلى عداوة، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم (المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل) وقديما قالوا (قل لي من صديقك أقل لك من أنت)
  • في الختام يجب علينا أن نتمهل في اختيار الصديق أو عند تغييره لكي نحظى بصديق جاد ومخلص فخيانة الصديق أشد من طعنة السيف فهناك صداقات المصالح وسرعان ما تنتهي بانتهاء المصالح والصداقة التي تحمل في طياتها أسمى المعاني تظل طول العمر فهي شجرة تنمو وتكبر وتترعرع كلما سقيت بماء المحبة والوفاء والاخلاص ونسأل الله التوفيق في الدارين وأن يرزقنا الصديق الصالح والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

خطبة محفلية قصيرة عن الصداقه

تمثل علاقة الصداقة أهمية لكل الأطراف، حيث تختلف منافع الصداقة من شخص لآخر، كما تختلف ظروف كل علاقة صداقة عن غيرها، فهناك من جمعهم موقفا مضحكا وآخرين جمعهم موقفا حزينا، ويبحث الجميع عن خطبة محفليه عن الصداقه تعبر عن مشاعره تجاه هذه العلاقة، ومنها نستعرض:

  • بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه أجمعين، أما بعد.
  • الصداقة ليست بالقائمة التي تحتوي على أسماء كثيرة لكن هي بالمواقف والشدائد التي تمر علينا في حياتنا وبوقوفهم بجانبنا، فالصديق هو من يقف بجانب صديقه في وقت الشدة وهو صديق المحن والمواقف الصعبة.
  • الصديق هو الذي يلتمس لك الأعذار ومن يدافع عنك في غيبتك ويفتخر بنجاحك ولا يخجل منك، الصديق هو الذي بالرغم من بعد المسافات إلا أنه لا يفترق عنك ويسأل عنك باستمرار، أما الصديق الذي يطعنك من ظهرك ويصدق عنك كل ما يقال من شائعات ويتحدث عنك بما ليس فيك، ويفرح عند فشلك ويحزن لنجاح فهو صديق وهمي أو شخص مر صدفة من حياتك وخرج منها.

خطبة محفلية عن الصداقة جديدة

خطبة محفلية عن الصداقة جديدة

يحاول الإنسان دائما مواكبة العصر في تطوره، لكن علاقة الصداقة لا تختلف أبدا فإنها علاقة اجتماعية قوية وحميدة، وإذا كنت تبحث عن بعض خطبة محفليه عن الصداقه فإليك التالي:

  • الصداقة كنز من الكنوز التي منحتها لنا الحياة؛ فلا يوجد شخص يستطيع العيش بدون الصاحب السند رفيق الدرب الذي يهون متاعب الحياة.
  • الصديق الذي لا تهون على قلبه والذي لا يستطيع أن يتركك في أوقات ضعفك التي تجبرك الحياة على خوضها وحدك.
  • لكن يختلف الأمر كثيرًا عندما تختار صديقا حقيقيا يحمل كثيرا من الصفات التي تجعله خير من يكون صديق لك.
  • كن ممن منحتهم الحياة بأخ لم تلده الأم، ذلك الصديق الذي يكون لنا بمثابة الأخ والصاحب والسند في الحياة.
  • ذلك حتى تستطيع أن تعتمد عليه في الشدائد ليكون نعم الصديق ونعم الأخ الذي نحتاجه في حياتنا بشكل دائم في جميع المواقف التي تمر بنا من الفرح والحزن، ومختلف المشاعر الإنسانية التي نمر بها.

الأسئلة الشائعة

هناك العديد من التساؤلات حول خطبة محفليه عن الصداقه، من أبرزها ما نعرضه في التالي ونقوم بالإجابة عليها:

ما هى اهمية الصداقة فى حياتنا؟ الصديق يمثل لصديقه أخ وسند وعون ومحبة وود غير مشروطين، فهو الذي يعينك على تجاوز الصعاب ويشارك الفرح فيزداد أضعافا.
كيف اسوى خطبه محفليه؟
  1. عليك بالإلمام بكافة المعلومات الخاصة بالخطبة والمناسبة التي تخصها تلك الخطبة.
  2. قم بتلخيص المعلومات التي تود القائها في الخطبة كي لا تطول.
  3. عليك بالتمعن في المعنى الأساسي للخطبة وعدم التشتت.

عرضنا في هذا المقال خطبة محفليه عن الصداقه، وتطرقنا للحديث عن الواجبات والحقوق الخاصة بالصداقة، وما تمثلها تلك العلاقة لكل شخص، كما وضحنا خطبة قصيرة عن الصداقة الحقيقية.

المراجع
[1]truthforlife.orgSermons on Friendship5/9/2023

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *